logo
الأرشيف اليمني
logoالأرشيف اليمني

التحقيقات

استهداف منطقة المساعفة في محافظة الجوف

August 14, 2020

استهداف منطقة المساعفة في محافظة الجوف

اطبع المقال

سقط عشرة قتلى، بالإضافة إلى أربعة مصابين معظمهم من الأطفال والنساء في هجوم شنته قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربيّة السعوديّة عن طريق ثلاث غارات جويّة استهدفت منازل مدنيين في منطقة المساعفة في مديرية الحزم الواقعة في محافظة الجوف شمال اليمن، يوم الخامس عشر من تموز/ يوليو 2020 في الساعة السادسة والنصف صباحًا.

اعتمد الأرشيف اليمني في هذا التحقيق على جمع وحفظ وأرشفة وتحليل والتحقق من المحتوى مفتوح المصدر، كما جمع شهادات حيّة من خلال إجراء مقابلات ميدانيّة مع الشهود، إضافة إلى تحليل صور الأقمار الصناعيّة وتحديد الموقع الجغرافي لمكان الهجوم ومقارنتها مع الأدلة البصريّة الظاهرة في المحتوى مفتوح المصدر واستخدام أداة تحليل الظل، بالإضافة إلى تحليل الطابع الزمني لمنشورات مواقع التواصل الاجتماعي.

مكان الاستهداف

تقع منطقة المساعفة على بعد حوالي خمسين كيلومتر شرق مركز مديرية الحزم في محافظة الجوف شمال اليمن، وهي بلدة صحراويّة صغيرة يسكنها عدد قليل من المدنيين ولا يتجاوز عدد البيوت فيها أربعين بيتًا، كما تُظهر صور الأقمار الصناعيّة، وكذلك تُسمى المنطقة بالمرازيق نسبةً إلى القبيلة التي تعيش هناك.

masafah attack28  صورة من  الأقمار الصناعية من Google earth تظهر فيها منطقة المساعفة في محافظة الجوف

خضعت المنطقة لسيطرة قوات الحكومة اليمنيّة الشرعيّة منذ العام 2014 حتى مطلع شهر آذار/ مارس 2020، إذ سيطرت قوات “جماعة أنصار الله”، أو الحوثيين، بعد معارك عسكريّة استمرت لأيام، على معظم المناطق الحيويّة في محافظة الجوف، بما في ذلك مديريّة الحزم التي تقع فيها منطقة المساعفة، والتي باتت على مسافة قريبة من خطوط المواجهات، كما هو مُوضّح في صورة نشرها حساب خرائط حروب الشرق الأوسط على موقع تويتر.

masafah attack2

بعد تحليل الادلة البصريّة والمعالم التي ظهرت في المحتوى مفتوح المصدر من مصادر متعددة، ومطابقتها مع صور الأقمار الصناعيّة، تبيّن بأنّ الهجوم استهدف بيتين في منطقة المساعفة في مديرية الحزم في محافظة الجوف، إحداثيات البيت الأول هي 15.988599 45.200613، وإحداثيات البيت الثاني هي 15.989, 04545.202087  وبينهما مسافة أقل من مئتي متر تقريبًا.

masafah attack4

صورة ملتقطة من موقع wikimapia باستخدام خريطة Bing.

توقيت الهجوم

تتطابق شهادات مصادر متعددة في تحديد وقت الهجوم، ففي مقطع فيديو على “قناة اليمن الفضائية” منشور في موقع يوتيوب، وعند الدقيقة 01:05 يشير “ناجي مبخوت”، أحد أهالي الضحايا، إلى أنّ الهجوم وقع بين الساعة 06:30 والساعة 07:00 صباحًا حسب التوقيت المحلي، فيما يحدد شخص مدني آخر ظهر في تقرير التلفزيون العربي عند الثانية 00:30 إلى أنّ القصف على منطقة المساعفة كان عند الساعة 06:30 صباحًا حسب التوقيت المحلي. ويعزز هذه المعلومات ما وردَ في انفوجراف نشره حساب “احمد جحاف Ahmed Jahaf” على موقع تويتر، صادر عن إدارة الإحصاء والمعلومات في وزارة الصحة العامة والسكان.

masafah attack8 انفوجراف  صادر عن إدارة الإحصاء والمعلومات في وزارة الصحة العامة والسكان

الأخبار المتعلقة بالهجوم

تداولت منصات التواصل الاجتماعي ومواقع الأخبار ووسائل إعلاميّة منشورات وصورًا ومقاطع فيديو تحتوي على مشاهد لضحايا مدنيين، معظمهم نساء وأطفال، كما تُظهر الدمار الذي لحق ببعض البيوت. وأشارت هذه المنشورات إلى أنّ الطيران الحربي التابع للتحالف العربي بقيادة المملكة العربيّة السعوديّة قد استهدف في صباح الخامس عشر من تموز/ يوليو من العام الجاري، تجمعًا في أحد المنازل في منطقة المساعفة في محافظة الجوف، وأوقع الهجوم الذي استهدف حفل ختان طفل عددًا من القتلى والمصابين.

نُشرت أولى البلاغات حول الهجوم عند الساعة 10:13 صباحًا حسب التوقيت المحلي عبر حساب صالح حزام النوفي على موقع فيسبوك، حيث أشار المنشور إلى استهداف طيران التحالف لبيوت المدنيين في منطقة المرازيق (المساعفة) في محافظة الجوف، كما ذكر سقوط ضحايا من النساء والأطفال. بعد ذلك بخمسة عشرة دقيقة نشر حساب المسيرة- عاجل على موقع تويتر تغريدة عن الهجوم.

masafah attack11 masafah attack12

صورة وتحليل الطابع الزمني لمنشور صالح حزام النوفي عبر أداة ” Timestamp Convert”

masafah attack12 تغريدة حساب المسيرة-عاجل على تويتر.

ثم بدأت الأخبار تتوالى عن الهجوم، فنشرت وكالة الأنباء اليمنيّة “سبأ”، التابعة لحكومة صنعاء، خبرًا عن الحادثة مرفقة إياه بصور للضحايا، كما نشرت وكالة الأناضول التركية ووكالة سبوتنيك الروسيّة أخبارًا متعلقة بالاستهداف، كذلك نُشرت عدّة تقارير إخباريّة عن الحادثة في كلّ من قناة يمن شباب وقناة المهرية وقناة اليمن الفضائية والتلفزيون العربي وقناة بلقيس الفضائية وقناة السورية.

masafah attack6

masafah attack14 فقرة من موقع وكالة الأناضول التركية.

masafah attack15 فقرة من موقع وكالة سبوتنيك الروسية.

ماذا حدث؟

في اليوم نفسه، وبعد المنشور الأول حول الحادثة بحوالي خمسين دقيقة، قام حساب “صالح حزام النوفي” بنشر مقطع فيديو على موقع فيسبوك يُظهر أحد البيوت المستهدفة في الهجوم وآثار الدمار التي خلّفها القصف.

masafah attack17

ومن خلال تحليل الظلال في الفيديو الأكثر تداولًا خلال اليوم الأول من الحادثة وذلك بإستخدام  أداة shadow calculator، يتبيّن أنّ مقطع الفيديو قد صّوّرَ عند الساعة 10:30 من صباح يوم الخامس عشر من تموز/ يوليو 2020. أي قبل نصف ساعة من نشره على موقع فيسبوك.

masafah attack18 masafah attack19

يظهر المنزل الأول[a] في العديد من مقاطع الفيديو والصور والذي يشير على أنّه منزل مدني، وهو نفسه الذي ظهر بكثرة في وسائل الإعلام كما توضّح المشاهد الموجودة في فيديو “صالح حزام النوفي” على موقع فيسبوك وتقارير قناة روسيا اليوم، والمسيرة والمركز الإعلامي لجماعة أنصار الله على موقع يوتيوب وغيرها من التقارير والصور. فيما يظهر المنزل الثاني[b] لمدة دقيقة وخمس ثوان في بداية مقطع آخر لفيديو قام بنشره أيضاً المركز الإعلامي لأنصار الله، حيث يقول المصور أثناء توثيق الدمار في المنزل الثاني إنّه تعرّض لغارتين جويتين مما أدى  إلى تدميره بالكامل.

في الصور التاليّة، قام فريق الأرشيف اليمني بمقارنة المشاهد التي وثّقها من موقع الحادثة للمنزل الأول المدمر بشكل جزئي، مع الأدلّة البصريّة التي ظهرت في تقارير قناة روسيا اليوم وقناة المسيرة على يوتيوب، فضلًا عن المشاهد الجويّة الظاهرة في مقطع فيديو نشره المركز الإعلامي لأنصار الله، وصورة بانوراميّة تمّ تركيبها من مقطع الفيديو الذي نشره صالح حزام النوفي على موقع  فيسبوك.

تؤكد المقارنة تطابق المعالم من زاوية الرؤية الأماميّة والتي يظهر فيها المنزل الأول وعلى يمينه عدد من المبانِ مختلفة الأحجام.

masafah attack20 masafah attack21 مشاهد من فيديوهات “الأرشيف اليمني” - “قناة روسيا اليوم” - “قناة المسيرة”.

إضافة إلى ظهور جزئي لمبانٍ تقع خلف المنزلين المُستهدفين في الهجوم في الصور التالية.

masafah attack22 masafah attack23 مشاهد من فيديو “المركز الإعلامي لأنصار الله” - “صورة بانورامية من فيديو صالح النوفي”

شمال المنزل المدمر بشكل كلي، يوجد مبنى تدمّر بشكل شبه كامل، وظهر في المشاهد التي وثقها الارشيف اليمني، كما يظهر أيضاً في فيديوهات قناة روسيا اليوم وقناة المسيرة.

بتحليل المعالم الخارجيّة المحيطة بالمنزلين المستهدفين في الفيديو الذي التقطه فريق الارشيف اليمني، والتصوير الجوي الذي التقطه المركز الإعلامي لأنصار الله ومقارنتها مع صور الأقمار الصناعيّة الملتقطة عبر Google Earth، يظهر تطابق في المباني والأشجار في المنطقة بشكل واضح.

masafah attack slid29 masafah attack slid30

كما ذكرنا سابقًا، فقد سقطت غارتان جويتان على المنزل الثاني ودمرته بشكل كامل، لكن المحتوى البصري المتوفر ضئيل مقارنة بالمحتوى البصري الذي يخص المنزل الأول، إذ أنّه لا يتجاوز الدقيقة الواحدة في لقطات تقرير قناة المسيرة وتقرير المركز الإعلامي لأنصار الله. ويمكن التفريق بينهما عبر تحليل حجم الدمار في المنزلين واختلاف التفاصيل، إضافة إلى تحديد المعالم المحيطة ومقارنتها بصور الأقمار الصناعيّة.

*صور قام الارشيف قام باعادة بناء المباني التي تعرضت للدمار باستخدام تقنيات ثلااثية الابعاد**إلبوم صور يظهر تطابق الدمار الناتج عن القصف من مصادر مختلفة*

“.صورة تفاعلية للنتائج التحليل البصري”

*".صورة تفاعلية للنتائج التحليل البصري"*

بمزيدٍ من البحث حول المنطقة، تمكّن فريق الأرشيف اليمني من العثور على تقرير مصور، لقناة يمن شباب الفضائيّة يعود  لعام 2017، في منطقة المساعفة أثناء افتتاح الوحدة الصحيّة، وبعد تحليل المشاهد وتحديد زاوية التصوير يظهر البيتان المستهدفان في نفس المسافة وبذات المعالم المحيطة التي ظهرت في صور الأقمار الصناعيّة والمحتوى البصري لوسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي بعد الهجوم.

تحديد الأسلحة

لم يستطع فريق الأرشيف اليمني التعرّف وتحديد الذخيرة المستخدمة في الهجوم وذلك بسبب تعذر العثور على بقايا السلاح المستخدم في الموقع المستهدف ليتم تحليله، كما لم يعثر الفريق على صور لبقايا السلاح المستخدم في المحتوى مفتوح المصدر.

الضحايا

اعتمادًا على أربعة مصادر مختلفة، إحداها الناجي الوحيد من الأسرة “ناجي مبخوت مرزوق” في شهادته التي وردت في فيديو[e] فريق التحقيقات في الأرشيف اليمني، إضافة إلى المعلومات والوثائق مفتوحة المصدر، وتطابق الأسماء الواردة في كلّ وثيقة، تبيّن للأرشيف اليمني بأنّ الضحايا هم أربعة عشر شخصًا؛ عشرة قتلى وأربعة جرحى، معظمهم من النساء والأطفال.

نشر حساب بشرى المقطري على موقع فيسبوك أسماء الضحايا الذين سقطوا في الهجوم.

masafah attack24 منشور بشرى المقطري لأسماء الضحايا في الهجوم

كما نشر حساب ياسين هاشم على موقع فيسبوك كشف بأسماء الضحايا الذين سقطوا في الهجوم.

masafah attack25 صورة من منشور ياسين هاشم لأسماء الضحايا في الهجوم

كما نشر حساب “احمد جحاف Ahmed Jahaf” على موقع تويتر انفوجراف، صادر عن إدارة الإحصاء والمعلومات في وزارة الصحة العامة والسكان كشف بأسماء الضحايا في الهجوم.

masafah attack26

انفوجراف، صادر عن إدارة الإحصاء والمعلومات في وزارة الصحة العامة والسكان كشف بأسماء الضحايا في الهجوم

مواقف مختلفة من الهجوم

بعد يوم من الهجوم نشر حساب مبعوث الأمم المتحدة في اليمن “مارتن غريفيث” تغريدة على موقع تويتر، استهجن فيها الضربة الجويّة التي استهدفت محافظة الجوف، ووقع فيها ضحايا من المدنيين بينهم أطفال، كما طالب بالتحقيق الشامل والشفاف، فيما قالت منسقة الشؤون الانسانية في اليمن “ليز غراندي” في بيان للمكتب على إثر الهجوم “إنّ ما نشاهده اليوم في اليمن هو أمر مروع”.

masafah attack27

فيما لم يصدر، حتى وقت كتابة هذا التحقيق، أيّ تعليق من قبل قوات التحالف العربي في اليمن حول هجوم منطقة المساعفة في محافظة الجوف، لكن مواقع إخباريّة متعددة بينها موقع المشهد الخليجي، ذكرت وجود وساطات قبليّة بين “أولياء الدم” والسعوديّة للحكم في “الهجوم الخاطئ”، كما أشار مصدر قبلي في إفادته لموقع المشاهد نت وجود مثل تحركات قبليّة بهدف احتواء الموقف.

masafah attack1 صورة من التقرير الذي نشره موقع المشاهد نت

الأرشيف اليمني هو مشروع مستقل تمامًا، لا يقبل الدعم المالي من الحكومات المتورطة بشكلٍ مباشر في النزاع اليمني. نسعى للحصول على التبرعات من الأفراد لنتمكّن من الاستمرار بعملنا.

حولتواصل معناميدياالأمور القانونيّة
Mnemonicالأرشيف السوريالأرشيف السوداني