استهداف مركز الشفاء الطبي في مدينة صعدة

استهداف مركز الشفاء الطبي في مدينة صعدة

Thu Nov 14 2019
استهداف مركز الشفاء الطبي في مدينة صعدة

بعد جمع وتحليل الصور والأدلّة البصريّة التي نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وشبكات الأخبار، وبعد التحقيق من خلال أدوات مفتوحة المصدر لمقاطع فيديو وصور وتقارير منشورة على شبكة الانترنت؛ تحقق الأرشيف اليمني من أنّ مركز الشفاء الصحي ومنزل المدنيين الواقع خلف المركز في منطقة المصاعبة- مديرية سحار- محافظة صعدة، قد تم استهدافهم من قبل التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعوديّة في الثاني والعشرين من كانون الثاني/ يناير 2018. تقع محافظة صعدة في شمال اليمن وتبعد حوالي 234.3 كم2 عن العاصمة صنعاء، وتعتبر معقل حركة أنصار الله (الحوثيين) أحد أبرز الأطراف المتصارعة في اليمن.

تداول ناشطون فجر يوم الثاني والعشرين من كانون الثاني/ يناير من العام 2018 خبرًا عن قصف مركز صحي ومنزل مواطن مدني في منطقة المصاعبة، وتم تحديد ساعة الهجوم في ساعات الصباح الأولى (تقريبًا في الواحدة بعد منتصف الليل)، حسب شهود عيان. كما نُشرت أولى التغريدات المتعلقة بالاستهداف في الساعة 01:45 صباحًا تم تتالت الأخبار التي تحمل معلومات مختلفة. ثبت أن التحالف العربي بقيادة المملكة العربيّة السعوديّة قامت بغارة جويّة على المركز الصحي مما أودى بحياة سبعة مدنيين، منهم خمسة أطفال وامرأة واحدة، وجرح أربعة أشخاص من عائلة واحدة، وذلك حسب مختلف المواقع الإخباريّة ووكالة الأنباء اليمنية (سبأ) وصفحات الناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي.

ماذا حدث؟

يوم الاثنين الثاني والعشرين من كانون الثاني/ يناير 2018 نشرت صفحة الجبهة الإعلاميّة اليمنيّة على موقع فيسبوك خبرًا يفيد بمقتل وإصابة اثنا عشر مواطنًا بينهم نساء وأطفال جراء غارة جويّة شنها الطيران السعودي على منزل ومركز صحي بمديريّة سحار في محافظة صعدة. تحقق فريق الأرشيف اليمني من توقيت نشر الخبر باستخدام أداة Timestamp، وظهر التوقيت 09:45 صباحًا.

في اليوم نفسه نشرت وكالة الأنباء اليمنيّة (سبأ) خبرًا مفاده أنّ الطيران السعودي استهدف منزل مواطن مدني، جزء منه يُشغّل كمركز صحي في منطقة المصاعبة، مما أدى إلى مقتل سبعة مواطنين، خمسة منهم أطفال، وإصابة خمسة أشخاص آخرين.

في نفس اليوم، وفي الساعة 14:02 نشر مراسل قناة اليمن الفضائية عيسى عاطف تقريرًا على صفحته الشخصيّة على موقع يوتيوب حول الهجوم على المصاعبة، وظهر في التقرير شهادات لشهود عيان، قال أحدهم: "ليلة البارحة قام طيران العدوان السعودي باستهداف مستشفى الشفاء وبجانبه منزل أحد المواطنين ولقد استشهد خمسة مواطنين وجرح ثلاثة أطفال وامرأة. وهذه حصيلة أوليّة والإنقاذ متواصل إلى الآن".

نشرت قناة المسيرة على صفحتها في موقع يوتيوب تقريرًا عن الهجوم في اليوم نفسه، يظهر فيه شاهد عيان يقول إنّ "طيران العدوان السعودي استهدف مركز صحي ومنزل أحد المواطنين". وكذلك يتحدث شقيق رب الأسرة المستهدفة في التقرير قائلاً: "ضرب الطيران إخوتي وهم نائمين بالليل بقنبلة نفس القنبلة اللي ضربوا بها بوادي علاف، قنبلة كبيرة محرمة دوليًّآ، كان السكان هنا أطفال نازحين من البقع. استشهدت عائلة أخوي بالكامل، زوجته وأبناؤه الخمسة، وواحد من إخوتي الآن في العناية المركزة والثاني أيضًا في المستشفى"

متى وقع الهجوم؟

شهدت محافظة صعدة غارات مكثفة في الثاني والعشرين من كانون الثاني/يناير 2018 بدأتها بغارة جويّة استهدفت منزل مواطن في منطقة المصاعبة في محافظة صعدة، فبدأت المنشورات تتوالى بعد منتصف الليل وكان أولها تغريدة نشرتها الجبهة الإعلاميّة على صفحتها في موقع تويتر في الساعة 01:45 صباحًا بالتوقيت المحلي لليمن، حيث ذكرت التغريدة مقتل وإصابة اثني عشر مدنيًا بغارة جويّة استهدفت منزلًا ومركزًا صحيًا.

ثم نشر حساب موقع 21 سبتمبر تغريدة في الساعة 02:08 صباحًا تذكر سقوط اثنا عشر مدنيًا بين قتيل وجريح في مديرية سحار في محافظة صعدة.

في صباح يوم الحادثة أعدّ مراسل قناة المسيرة تقريرًا حول الهجوم، صُوّرَ من مكان الهجوم، وأظهر آثار الدمار الذي خلّفته الغارة وقام بنشره على قناته الشخصيّة في موقع يوتيوب في الساعة 14:02 من نفس اليوم.

تحديد المعالم البارزة والموقع الجغرافي

لتحديد الموقع المُستهدف بدقة، قام فريق التحقيقات في الأرشيف اليمني بجمع المحتوى البصري المرتبط بالحادثة والتحقق منه وتحديد المعالم البارزة فيه ومقارنتها مع صور الأقمار الصناعيّة المأخوذة لمنطقة المصاعبة في مديرية سحار في محافظة صعدة.

في الصورة التالية يظهر موقع منطقة المصاعبة وموقع مركز الشفاء الصحي على خرائط جوجل إيرث.

تكررت بعض التفاصيل الموجودة في المبنى المستهدف والمكان الذي يحيط به في مختلف الوثائق البصريّة المرتبطة بالحادثة وتمّ تحديدها بعلامات تتطابق في مختلف الوثائق، وكذلك مع صورة التقطتها الأقمار الصناعيّة لمكان الحادثة.

تظهر في الصورة التاليّة صورة لافتة للمركز الصحي المُوضحّة باللون الأزرق وملامح مميزة لشكل البناء في الجزء العلوي باللون الأصفر و بوابة ألمنيوم محطمة باللون الأحمر.

تظهر في الصورة التالية أربعة بيوت بلاستيكيّة خلف البناء المستهدف محددةً باللون الأزرق، وأمامها بالتوازي يظهر سور طيني محدد باللون الأحمر. تم رصد الصور من مصدرين مختلفين، هما القناة الأوكرانيّة والفضائيّة اليمنيّة وتم مطابقة هاتين الصورتين مع صورة للموقع مأخوذة من جوجل ايرث.

الصور التالية تظهر مجموعة أشجار متقاربة إلى جانب المبنى المستهدف أمام شارع عام تم التقاطهم من مقاطع فيديو لقناة اليمن و المسيرة

: أثر الهجوم

الصورتان التاليتان هما صورتان لآثار الدمار الحاصل في المكان بعد الهجوم، ومصدر هذه الصور هي صفحة حجة نيوز على موقع فيسبوك.

والصور التاليّة مأخوذة من تقرير القناة الأوكرانيّة حول الهجوم، والمنشور على موقع يوتيوب، وتظهر الصور الدمار الحاصل نتيجة القصف الجوي.

والصور التاليّة أخذت من تقرير قناة المسيرة، الذي أعدّ بعد الهجوم على المركز الصحي.

ولإضافة طبقة أخرى من التحقق لإيضاح الدمار الحاصل في مركز الشفاء الصحي، بحث فريق التحقيقات في الأرشيف اليمني في أرشيف جوجل إيرث عن صور للمنطقة المستهدفة قبل وبعد الحادثة، والصورتان التاليتان توضحان أثر الدمار، حيث تم إلتقاط الصورة الأولى لمكان الحادثة في العام 2019، أي بعد الهجوم، والثانية في العام 2017، أي قبل الهجوم.

: الخسائر البشريّة الناتجة عن الهجوم

في الساعة 09:15 نشر موقع قناة الميادين خبرًا يقول فيه إنّ مراسل الميادين في صنعاء يفيد باستشهاد سبعة مدنيين بينهم خمسة أطفال وامرأة كما جرح آخرون بغارة جوية للتحالف السعودي على منزلهم في مديرية سحار في محافظة صعدة.

كما قال شقيق ربّ الأسرة التي كانت تقيم في البيت المجاور للمركز الصحي في تقرير قناة المسيرة: "استشهدت عائلة أخوي بالكامل، زوجته وأبناؤه الخمسة، وواحد من إخوتي الآن في العناية المركزة والثاني أيضًا في المستشفى".