logo
الأرشيف اليمني
logoالأرشيف اليمني

التحقيقات

هجمات متعددة على جسر شرس في محافظة حجة

January 17, 2021

تحقيق يتناول استهداف جسر شرس في محافظة حجة بعدة هجمات خلال الفترة ما بين الـ15 والـ23 من سبتمبر 2015

اطبع المقال

ملخص الحادثة

  • مكان الحادثة: منطقة الطويلة في مديرية شرس محافظة حجة
  • موقع التأثير: “جسر شرس” على طريق رئيسي يربط بين محافظات ( عمران - حجة - الحديدة ) .
  • التاريخ: خلال الفترة 15 - 23 سبتمبر/أيلول 2015
  • التوقيت: الضربة الأولى: 11:44 صباحاً الاستهداف الثاني: 11:42 قبل منتصف الليل الاستهداف الثالث: 08:41 صباحاً
  • الضحايا: 18 قتيلاً، أكثر من 16 مصاباً
  • نوع الاستهداف: ضربات جوية
  • الذخائر المحتملة: غير معروفة
  • المسؤول المحتمل: التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية

معلومات حول الجسر

  • محطة موقع الجسر ( كم ) 000+115
  • T - Girder نوع الجسر
  • طول الجسر ( م ) 100 متر عرض الجسر ( م ) 10 متر
  • طول المجاز (م ) 20 متر عرض المجاز ( م ) 10 متر
  • عدد المجازات ( عدد) 5 ارتفاع الجسر ( م ) 7 متر
    (المجاز: مصطلح هندسي يستخدم للدلالة على قطعة طولية من الجسور)

مقدّمة:

استهدف جسر شرس، الواقع في مديرية شرس بمحافظة حجة، بست ضربات جوية متفرقة خلال أيام “15” - “19” - “23” سبتمبر/أيلول 2015. أسفر الاستهداف عن مقتل 18 شخصاً وإصابة أكثر من 16 مدنيًا، أثناء مرورهم على الجسر. كما تسببت الضربات بانهيار مجاز بطول 20 متراً أدى إلى انقطاع الطريق الرابط بين محافظات (عمران - حجة - الحديدة).

استُحدث، بعد انقطاع الطريق فوق الجسر، طريق فرعي ترابي وعر مؤقت لضمان مرور السيارات الصغيرة. وتسبب الطريق الجديد بخسائر مادية وبشرية كبيرة في صفوف المدنيين لمروره في مجرى للسيول أدى تدفق الأمطار داخله لجرف كل ما يقف في طريقها بعد أشهر من القصف.

حول المنطقة:

يقع “جسر شرس” على الطريق الرئيسي رقم (N5)، في منطقة الطويلة بمديرية شرس، وعلى بعد 5 كم شرقي مركز محافظة حجة. يعتلي الجسر ممراً مائياً للسيول بطول 17 كم شمالاً، تتجمع مياه الأمطار الموسمية فيه من مديريتين لتشق طريقها من خلاله شمالًا. وتعدّ محافظة حجة والمناطق المجاورة لها من أكثر المناطق اليمنية هطولاً للأمطار. ويمثل “جسر شرس” أهمية بالغة في المنطقة لتسهيل حركة سير المواطنين والشحنات التجارية.

0 صور عبر الأقمار الصناعية من Google Maps

ماذا حدث ومتى ؟

أفادت أنباء على منصات التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية ، أن “جسر شرس” استهدف ثلاث مرّات، خلال الفترة ما بين 15 - 23 سبتمبر/أيلول من عام 2015، بغارات جوية من قبل طيران التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، أوقعت قتلى وجرحى في صفوف المدنيين، وتسببت بانهيار جزء من الجسر وإخراجه عن الخدمة.

1 صورة لخبر نشر على موقع “أنصارالله”

أحدث القصف الأول أضرارًا طفيفة في الجسر، إلاّ أن الاستهداف الثالث -وهو الأعنف- أدى إلى سقوطه مع وقوع خسائر بشرية في كليهما، كما توضح صور “ميثاق الشيخي” على فيسبوك، وفيديو “قناة اليمن اليوم”.

صور من صفحة “ميثاق الشيخي” على فيسبوك.

3 لقطة من فيديو قناة “اليمن اليوم”، صورة من صفحة “ميثاق الشيخي” على فيسبوك

تشير المعلومات مفتوحة المصدر إلى أن الاستهداف الأول كان قبيل ظهيرة الـ 15 أيلول/ٍسبتمبر، فيما وقع الاستهداف الثاني يوم 19 أيلول في وقت متأخر من الليل، والاستهداف الثالث صباح الـ23 أيلول، وفقاً لتحليل الطابع الزمني لأول البلاغات حول الاستهدافات الثلاث.

يوضح تحليل الطابع الزمني عبر أداة TimestampConvert، لمنشوريّ أحد أبناء المنطقة على فيسبوك يدعى “يوسف الدرواني” في يوميّ 15 - 23 أيلول/سبتمبر-مرفقين بصور من مكان مرتفع لتصاعد دخان يدّعي أنه ناتج عن الغارات الجوية على الجسر- أن الاستهداف الأولى 15 أيلول/ سبتمبر 2015، وقع عند الساعة 11:44 صباحًا، بينما وقع الاستهداف الثالث في 23 أيلول/سبتمبر 2015 عند الساعة 08:41 صباحًا.

4 تحليل الطابع الزمني لمنشورات “يوسف الدرواني” عبر أداة TimestampConvert

تحديد الموقع المُستهدف:

يظهر المحتوى البصري للمنطقة المحيطة بالجسر من مصادر متعددة و بأوقات متفاوتة تطابقاً في الأدلة البصرية والمعالم الجغرافية التي برزت في المحتوى المنشور بعد الاستهدافات.

في المقارنات التالية تتطابق المعالم الجغرافية الظاهرة في صور نُشرت عقب الاستهدافات على الجسر من قبل “يوسف الدرواني”، ”عيسى الراجحي“، “ابو العز القدمي”، مع صور الأقمار الصناعية من Google Earth بوضعية ( من على سطح الأرض ).

صور من حساب “يوسف الدرواني” على فيسبوك وصور الأقمار الصناعية من موقع Google Earth من على سطح الأرض

صور من حساب ”عيسى الراجحي“، “ابو العز القدمي” على فيسبوك وصور الأقمار الصناعية من موقع Google Earth من على سطح الأرض

من الجهة الأمامية للجسر هناك مبانٍ متعددة من اتجاهين مختلفين ظهرت في مقطع فيديو “محمود عياش” على فيسبوك، وفي صور أخرى نُشرت من قبل موقعيّ “أخبار الساعة” و“المؤسسة العامة للطرق والجسور” خلال أعمال الصيانة.

لقطات مأخوذة من فيديو “محمود عياش”، صور من موقع “اخبار الساعة” وحساب “المؤسسة العامة للطرق والجسور” على فيسبوك.

8 صورة عبر الأقمار الصناعية جسر من موقع Google Earth

من الاتجاه الآخر تظهر منارة مسجد في فيديو قناة “اليمن اليوم” يسار الجسر، إضافة إلى مبانٍ وأشجار من اليمين في صور “ميثاق الشيخي” و“الخالد صنعاء” على فيسبوك، تتطابق الأدلة البصرية السابقة مع صور ومعلومات Google Earth المدمج بقاعدة بيانات Google maps.

عدة لقطات مأخوذة من فيديو قناة اليمن اليوم بالإضافة الى صور من حسابي ميثاق الشيخي والخالد صنعاء على فيسبوك.

بعد تحليل المحتوى البصري مفتوح المصدر المنشور عقب الاستهدافات، وتحديد الأدلة البصرية والمعالم الجغرافية للمنطقة المحيطة بالجسر، ومقارنتها بصور الأقمار الصناعية من Google Earth باستخدام خاصية دمج قواعد بيانات خرائط Windows live satellite و Google maps للحصول على بيانات تفصيلية أكثر وضوحاً ودقة، يتضح أن الموقع المستهدف يقع عند إحداثية 15.727889, 43.639861.

0 صورة عبر الأقمار الصناعية من Google Earth، مدمجة بقاعدة بيانات Windows live satellite

تحليل الضرر الناجم عن الاستهداف:

وفقاً “للمؤسسة العامة للطرق والجسور” فإن القصف أدى إلى تدمير كلي لمجاز بطول 20 متراً، وتدمير جزئي لمجازين آخرين من أصل خمس مجازات في الجسر ما أدى إلى انقطاع الطريق بشكل كلي.

تبين الصور التالية ما بعد الاستهداف الأول في الـ 15 من سبتمبر/أيلول 2015، حدوث أضرار جزئية في أحد جوانب الجسر، لكن الضرر الأكبر للجسر حدث بعد الاستهداف الأخير بتاريخ 23 سبتمبر/أيلول، والذي أدى إلى سقوط مجاز كامل.

صور للدمار الناتج عن الاستهداف الاول مأخوذة من فيديو “قناة اليمن اليوم” ومن صور حساب “ميثاق الشيخي” على فيسبوك.

11

12

صور للدمار الناتج عن الاستهداف الثالث مأخوذة من صفحة “المؤسسة العامة للطرق والجسور” ومن حسابي “ميثاق الشيخي” و “Fatimah Almukhtar” على فيسبوك

أثر الاستهداف على حياة المدنيين.

شقت المؤسسة العامة للطرق والجسور طريقاً فرعياً للمركبات والشاحنات يمر عبر ممر السيول كمعالجة أولية لحل مشكلة انقطاع الطريق.

بعد أشهر قليلة ومع حلول موسم الأمطار تداولت منصات التواصل الاجتماعي وقنوات فضائية في أبريل/نيسان 2016 مشاهد لسيول جارفة دمرت المنازل المجاورة للجسر وجرفت كل ما يقف في طريقها.

13 صورة من تغريدة “أمير الشريف” على تويتر.

تسببت السيول بمقتل 14 شخصًا من المنطقة وإيقاف حركة السير من جديد، إلى جانب جرف عدد من المركبات والشاحنات، بينها معدات وهياكل خرسانية تابعة لمؤسسة الطرق والجسور التي كانت تعمل على إعادة تأهيل الجسر، كما أفاد مواطنون وعمال في فيديو “خالد مسعد”.

لقطات مأخوذة من فيديو “خالد مسعد”

تتطابق مشاهد تدفق السيول، جارفة معها المركبات في كل من فيديوهات “قناة المسيرة” و“عبداللطيف العلفي” المنشورة على فيسبوك، كما هو موضح في المقارنة التالية.

15 لقطات مأخوذة من فيديوهات “قناة المسيرة” و”عبداللطيف العلفي” على فيسبوك

في نهار اليوم التالي وثق تقرير “قناة المسيرة” الأضرار التي ألحقتها السيول بالمركبات وشاحنات المواطنين الواقفة على الطريق -بانتظار انتهاء السيول -منها شاحنات محملة بإسطوانات غاز منزلي.

عدة لقطات مأخوذة من تقرير “قناة المسيرة” توضح الأضرار التي خلفتها السيول في مركبات المواطنين

عدة لقطات مأخوذة من تقرير “قناة المسيرة” توضح الأضرار التي خلفتها السيول في مركبات المواطنين

شهادات:

يقول أحد أبناء المنطقة في فيديو لـ “قناة اليمن اليوم” عند الدقيقة 01:14 ثانية: “نناشد المنظمات والجهات المعنية بإغاثة أبناء منطقة شرس المتضررين من السيول التي جرفت المنازل والمركبات والشاحنات المتعثرة بفعل ضربات الطيران على كوبري شرس في جانب الوادي” وأضاف قائلاً “إن المركبات توقفت بجانب طريق السيل ريثما ينتهي، إلاّ أن السيول كانت أكبر من المتوقع وجرفت العديد من السيارات والناقلات والمعدات.

18 عدة لقطات مأخوذة من فيديو قناة “اليمن اليوم” لمركبات متوقفة على جانبي الجسر بعد تعرقل مرورها بسبب السيول

“نحن مسافرون متجهون إلى صنعاء نحمل خضروات وفواكه، ونحن الآن عالقون في شرس - حجة بسبب السيول التي قطعت الطريق وجرفت بعض الشاحنات وممتلكات المواطنين، ونحن عالقون الآن لأن الكبري تم ضربه” يقول أحد المسافرين عند الدقيقة 02:40 ثانية من التقرير السابق، ويختم الحديث بمناشدة المسؤولين إصلاح الطريق لعبور الناس والمرضى والفواكه ..الخ

تعتبر الأمطار في اليمن أمطاراً موسمية تهطل خلال الأشهر الممتدة من أواخر فبراير وحتى أوائل شهر أكتوبر من السنة. تسجل الهطولات المطرية أعلى قيمها في المنطقة الجبلية الوسطى حيث تتراوح كميتها السنوية بين 400 -1100 مليمتر تقريباً و بمعدل سنوي يقترب من 750 مليمتر. وتسجل المنطقة التي تضم الجسر المستهدف أعلى عدد للأيام الممطرة بمعدل سنوي يصل إلى 94 يوماً في السنة، وقد تصل إلى ما يزيد عن 156 يوماً في السنة، بحسب تقرير الأرصاد الجوية اليمنية.

الضحايا:

تتفق مصادر متعددة (تقرير قناة اليمن اليوم،صفحة توثيق جرائم عدوان آل سعود على اليمن، موقع متابعات و موقع يمانيون) على أن استهداف جسر شرس في 15 سبتمبر/أيلول 2015 ، أوقع عشرة قتلى و13 مصابًا من المدنيين، فيما أسفر استهداف الـ 23 من نفس الشهر، عن سقوط 8 قتلى بحسب كل من (وكالة شينخوا الصينية ( العربية )، موقع الثورة و المركز اليمني للإعلام) ولا توجد إحصاءات متطابقة حول الإصابات المقدرة بعشرات المصابين. بينما اقتصرت أضرار الاستهداف الثاني في 19 سبتمبر/أيلول 2015 على المادية.

الذخائر المحتملة:

بعد تحليل المحتوى البصري مفتوح المصدر والبحث عن بقايا ذخيرة يحتمل أنها استخدمت في الاستهدافات، عثرنا في فيديو “قناة اليمن اليوم” بعد استهداف 15 سبتمبر/أيلول، على بقايا محرك يبدو أنه لصاروخ يصعب تحديد نوعه بالأدلة المتوفرة في هذا الفيديو فقط.

19 عدة لقطات مأخوذة من فيديو “قناة اليمن اليوم”

لكن، وبالنظر إلى كيفية الاختراق التي أحدثها الصاروخ في صور نشرتها “Fatimah Almukhtar” على فيسبوك، والتي تظهر فجوتين في الهيكل الخرساني للجسر (علوي - سفلي )، وآثار نقشت على الإسفلت من أربعة اتجاهات تعود لأجنحة الصاروخ، يرجح أن الاستهداف تم عبر صاروخ شديد الاختراق للتحصينات والذي تطلقه عادة طائرات الحربية.

20 صورة نشرها حساب “Fatimah Almukhtar” على فيسبوك

21 صورة نشرها حساب “Fatimah Almukhtar” على فيسبوك

الخاتمة:

بعد جمع وتحليل والتحقق من المعلومات مفتوحة المصدر، خلص فريق الأرشيف اليمني إلى أن جسر “شرس” الواقع في مديرية شرس بمحافظة حجة، قد تعرض للاستهداف ثلاث مرات بست ضربات جوية من قبل التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، في الأيام 15 - 19 - 23 سبتمبر/أيلول 2015، أدت هذه الهجمات الثلاث إلى انهيار مجاز بطول 20 متراً من الجسر وانقطاع الطريق، ما أجبر المواطنين على استحداث طريق فرعي يمر عبر ممر للسيول التي جرفت العديد من المركبات في موسم الأمطار و أعاقت حركة المواطنين بعد أشهر من الاستهداف.

الأرشيف اليمني هو مشروع مستقل تمامًا، لا يقبل الدعم المالي من الحكومات المتورطة بشكلٍ مباشر في النزاع اليمني. نسعى للحصول على التبرعات من الأفراد لنتمكّن من الاستمرار بعملنا.

حولتواصل معناميدياالأمور القانونيّة
Mnemonicالأرشيف السوريالأرشيف السوداني