logo
الأرشيف اليمني
logoالأرشيف اليمني

التحقيقات

استهداف جسر لاحمة في المحويت

October 28, 2020

تحقيق يتناول غارات جوية استهدفت جسر لاحمة في المحويت

اطبع المقال

ملخص الحادثة

  • حول الحادثة: هجمات متعددة على جسر لاحمة في المحويت.
  • مكان الهجوم: منطقة القطاع بمديرية المحويت محافظة المحويت.
  • التاريخ: 15 سبتمبر/أيلول 2015 وأربع حوادث خلال الفترة من 29 أغسطس/آب حتى 18 سبتمبر/أيلول 2016.
  • الضحايا: قتيل ( سائق شاحنة )
  • الأضرار المادية: تدمير الجسر.
  • نوع الهجوم: غارات جوية
  • الذخيرة المستخدمة: قنبلة جوية موجهة من طراز MK 80 إيطالية الصنع استخدمت في الهجوم الثاني في تاريخ 29 أغسطس/آب 2016.
  • المسؤول المحتمل: التحالف العربي بقيادة السعودية.

مقدمة

كشفت الحوادث التي جمعها الأرشيف اليمني من المعلومات مفتوحة المصدر في قاعدة بيانات البُنى التحتيّة المُستهدفة من قبل قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربيّة السعوديّة عن تعرض جسر لاحمة، الواقع في منطقة القطاع في مديريّة المحويت في محافظة المحويت، إلى هجوم بعدد من الغارات الجويّة بتاريخ الخامس عشر من أيلول/ سبتمبر من العام 2015 باستخدام ذخائر من نوع ”Mark 80”، وإلى أربع هجمات أخرى خلال الفترة من 29 آب/ أغسطس حتى 18 أيلول/ سبتمبر من العام 2016 أدت إلى تدمير كامل للجسر وإلى قطع الطريق المار بالمحويت والواصل بين محافظتي صنعاء شمالًا والحديدة غربًا. أسفرت الهجمات الخمس عن سقوط قتيل واحد على الأقل وهو سائق شاحنة كانت مارة على الجسر أثناء الهجوم الأول.

تقع نقطة الهجوم في منطقة القطاع في مديرية المحويت في مركز المحافظة، وهي واحدة من أصغر المحافظات اليمنيّة وتقع على بعد حوالي سبعين كيلومترًا عن محافظة صنعاء، وتمتلك عددًا كبيرًا من الجسور التي تربط بين مديرياتها وبين المحافظات الشماليّة الغربيّة.

تعرّضت عشرة جسور إلى التدمير من قبل قوات التحالف العربي -بهدف قطع خطوط إمداد جماعة أنصار الله، المعروفة باسم “الحوثيين”، الواصلة إلى مدينة الحديدة الساحليّة التي تسيطر عليها- بما في ذلك جسر لاحمة الواقع عند الإحداثيات 15.432444, 43.482583.

صورة من الاقمار الصناعية عبر Google maps لموقع جسر لاحمة.

متى حدثت الاستهدافات وكيف؟

تشير المعلومات مفتوحة المصدر، والتي نُشرت على مواقع الأخبار وعلى منصات التواصل الاجتماعي حول الهجمات الجويّة على جسر لاحمة في مديريّة المحويت إلى تعرّض الجسر للقصف الجوي لخمس مرات، أربع منها متتاليّة خلال عشرين يومًا، خلال الفترة بين 29 آب/ أغسطس وحتى 18 أيلول/ سبتمبر من العام 2016، مما أسفر عن تدمير الجسر بشكل كامل.

استهداف الجسر الأول حدث بتاريخ الخامس عشر من أيلول/ سبتمبر من العام 2015، عن طريق غارة جويّة، قُتل على إثرها سائق شاحنة قمح، كانت مارّة فوق الجسر. أسفر هذا الاستهداف عن إحداث أضرار جُزئيّة في الجسر.

صورة من الخبر الذي نشره موقع “اليمن برس”.

الاستهداف الثاني حدث بتاريخ التاسع والعشرين من آب/ أغسطس من العام 2016 عند الساعة التاسعة صباحًا، وقد تمّ الاستهداف عن طريق ثلاث غارات جويّة؛ أصاب أحد الصواريخ الجسر، فيما لم ينفجر الآخران وسقطا بالقرب من المنطقة.

فقرة تحدد توقيت الهجوم من خبر موقع “أخبار الساعة”

الاستهداف الثالث حدث في يوم الخامس من أيلول/ سبتمبر من العام 2016، ويشير الطابع الزمني لأول إبلاغ، حيث نشر “احمد العيساوي” على حسابه على تويتر تغريدة إنّ توقيت الهجوم كان في حوالي الساعة العاشرة ليلًا، وقد تمّ الهجوم عن طريق ثلاث غارات جويّة.

صورة لأول إبلاغ حول الحادثة. تغريدة “احمد العيساوي” على حسابه على منصة تويتر

الاستهداف الرابع حدث بعد ثلاثة أيام من الاستهداف السابق، أي في الساعات الأولى من صباح يوم الثامن من أيلول/ سبتمبر 2016، وتمّ الاستهداف عن طريق غارتين جويتين، حيث نشر “سامي الحجاجي” منشورًا على منصة فيسبوك مشيراً إلى الاستهداف.

تحليل الطابع الزمني لمنشور “سامي الحجاجي” على منصة فيسبوك حول الحادثة عبر اداة timestampconvert

الاستهداف الخامس حدث عن طريق غارتين جويتين بتاريخ الثامن عشر من سبتمبر/ أيلول من العام 2016 عند الساعة الثانية وأربع دقائق فجرًا، كما جاء في شهادة أحد المواطنين في تقرير مصوّر لقناة اليمن الفضائيّة.

صورة تجميعية للأخبار المتداولة حول الحوادث الأربع المتتالية من وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” التابعة للحوثيين خبر1، خبر2، خبر3،خبر4،وحسابات موقع يمنات الأخباري - ووين الانفجار الآن؟خبر 2، ووين الانفجار الآن؟ خبر3، واخر خبر من وكالة خبر على تويتر.

تحديد الموقع المُستهدف

نُشرت العديد من مقاطع الفيديو ومن الصور على مواقع الأخبار ومنصات التواصل الاجتماعي لحوادث استهداف جسر لاحمة في مديريّة المحويت. أظهرت المشاهد الواضحة في مقاطع الفيديو والصور، أدلّة بصريّة ومعالم جغرافيّة، قام الأرشيف اليمني بتحليلها والتحقق من صحتها ومطابقتها مع صور الأقمار الصناعيّة من Google Earth لتحديد موقع الهجوم بدقة.

تجدر الإشارة إلى أنّ الفيديو المنشور على قناة اليمن اليوم المنشور بعد الاستهداف الرابع، يحتوي على مشاهد أرشيفيّة سابقة تعود إلى الحادثة الأولى، حيث تظهر فيه شاحنة القمح المحترقة بفعل الغارة كما هو موضّح في الصورة التاليّة، وذلك بعد المقارنة مع صورة على موقع “يمن برس” نُشرت في أيلول/ سبتمبر من العام 2015.

لقطتين من فيديو “قناة اليمن اليوم” على يوتيوب، تظهر الشاحنة التي استهدفت قبل عام، وصورة لموقع “يمن برس” تعود للعام 2015.

تتطابق الأدلّة البصريّة للجسر في الصورة السابقة مع المشاهد التي ظهرت في في فيديو لقناة المسيرة وفيديو لقناة اليمن الفضائية على موقع يوتيوب، واللذان نُشرا في نفس اليوم، بعد الاستهداف الخامس بتاريخ الثامن عشر من أيلول/ سبتمبر، أيّ أنّها في المكان ذاته، حيث تظهر صورة أحد المساجد الصغيرة بجانب الجسر وبعض الأشجار في اللقطتين الأخريتين.

مرة أخرى ظهرت أدلة بصريّة تحتوي على نفس التفاصيل، من جهة مطابقة ما يظهر أعلى الجسر بأمتار لما يبدو أنّه لسوق شعبي، أو ما شابه، يتواجد به عدد من المباني المختلفة باللون الأبيض والرمادي، نشرتها أربعة مصادر مختلفة (فيديو لقناة اليمن الفضائية، وفيديو لقناة المسيرة) ومن زوايا متقاربة. كما تُظهر لقطات أخرى مبنىً صغيرًا أعلى من المسجد (تم تحديده باللون الأصفر) في فيديو لقناة اليمن اليوم وتغريدة لحساب “عباس علي” على منصة تويتر. اللقطتين نُشرتا بعد الحادثة الخامسة التي حدثت في تاريخ الثامن عشر من أيلول/ سبتمبر 2016.

أثناء البحث حول المنطقة، عثر الأرشيف اليمني على فيديو لقناة “عدن الفضائية” يُظهر زيارة قام بها محافظ المحويت في العام 2018، متفقدًا أضرار السيول على جسر لاحمة ويظهر المسجد الصغير بجانب الجسر مما يؤكد تطابق معالم المكان التي ظهرت في مقاطع الفيديو والصور السابقة.

في المقارنة التالية تظهر المعالم الجغرافيّة التي تظهر الجسر والمسجد ومن خلفهم بعض التلال المتسلسلة في لقطة من فيديو لقناة “اليمن” الفضائية متطابقة مع الصور الأفقيّة للمنطقة الموجودة على Google Earth، حسب نفس اتجاه زاوية التصوير.

تُظهر لقطة من فيديو لقناة اليمن الفضائية، خلف أحد سكان المنطقة الواقفين أمام الجسر، مبنىً أبيض اللون وراء الأشجار القريبة من الطريق، إذ تتطابق كلّ المعالم الجغرافيّة والأدلّة البصريّة في المحتوى مفتوح المصدر المنشور حول الحادثة مع صور الأقمار الصناعيّة المأخوذة من Google Earth.

صورة للمنطقة عبر الأقمار الصناعية من .Google Earth

الذخيرة المستخدمة في الهجوم

تُظهر صورٌ نشرتها صفحة المجلس المحلي بمديرية المحويت على موقع فيسبوك، بعد الاستهداف الثاني في التاسع والعشرين من آب/ أغسطس بقايا صاروخ لم ينفجر، سقط في اليوم نفسه في منطقة قريبة من الجسر.

الهيكل المتبقي من الصاروخ يوضح بأنّ هذه الذخيرة هي من نوع Mark 80، إيطاليّة الصنع والمستخدمة بكثرة في حرب اليمن، حسب تقارير لمنظمات محليّة.

كما أورد موقع المنتدى العربي للدفاع والتسليح خبرًا عن افتتاح مصنع للقذائف من قبل المؤسسة العامة للصناعة العسكريّة في المملكة العربيّة السعوديّة، يتم فيه تصنيع القنبلة Mark 80، وقبل ذلك كانت السعوديّة قد اشترت الآلاف من هذه القذائف، حسب وثائق نشرها موقع العربي الجديد.

صور نشرتها صفحة المجلس المحلي لمديرية المحويت على فيسبوك.

صورة لأحجام القنبلة “Mark 80” نشرها موقع المنتدى العربي.

صورة نشرها موقع المنتدى العربي.

وثائق نشرها موقع العربي الجديد توضح شراء السعودية هذا النوع من الذخائر.

تحليل الدمار الناجم عن الاستهداف

توضّح المشاهد التي يُظهرها المحتوى مفتوح المصدر إنّ الجسر قد تعرّض للتدمير بشكل تدريجي خلال حوادث الاستهداف الخمسة، حيث تُظهر اللقطات الأرشيفيّة في فيديو لقناة اليمن اليوم ،والتي تعود للحادثة الأولى بتاريخ الخامس عشر من أيلول/ سبتمبر 2015، إمكانيّة عبور المركبات فوق الجسر على الرغم من استهدافه، وذلك لأنّه تضرّر بشكل جزئي فقط.

اللقطة الأرشيفية في فيديو قناة اليمن اليوم المنشور بعد الحادثة الرابعة.

كما أنّ الجسر لم يُدمّر بشكل كامل في الاستهداف الثاني، كما تُظهر الصور التي نشرتها صفحة المجلس المحلي بمديريّة المحويت على موقع فيسبوك بتاريخ التاسع والعشرين من آب/ أغسطس 2016.

في صور الاستهداف الرابع الذي حدث في تاريخ الثامن من أيلول/ سبتمبر 2016 المنشورة على صفحة المجلس المحلي بمديريّة المحويت على موقع فيسبوك، يظهر المواطنون واقفين على الجسر، أيّ أنّ الجسر ما زال قائمًا بشكل نسبي، وأنّ الأضرار قد لحقت بأجزاء منه، مثلما حدث في الاستهدافات السابقة.

فيما تعرض الجسر إلى التدمير بشكل كامل كما تظهر مشاهد الفيديوهات المنشورة على موقع قناة اليمن اليوم، وقناة المسيرة، وصور نشرها حساب Abbas Ali على منصة تويتر بعد الاستهداف الخامس الذي حدث في الثامن عشر من أيلول/ سبتمبر 2016.

صورة من حساب “عباس علي” على منصة تويتر.

الضحايا

لا توجد احصائيات رسميّة عن عدد الضحايا في الاستهدافات الخمس، لكن مصادر متعددة تؤكد مقتل سائق الشاحنة التي كانت على الجسر عند الاستهداف الأول بتاريخ 15 أيلول/سبتمبر 2015.

صورة من تغريدة قناة المسيرة على تويتر.

الأرشيف اليمني هو مشروع مستقل تمامًا، لا يقبل الدعم المالي من الحكومات المتورطة بشكلٍ مباشر في النزاع اليمني. نسعى للحصول على التبرعات من الأفراد لنتمكّن من الاستمرار بعملنا.

حولتواصل معناميدياالأمور القانونيّة
Mnemonicالأرشيف السوريالأرشيف السوداني