استهداف مستشفى 22 مايو الحكومي بمدينة الحديدة

استهداف مستشفى 22 مايو الحكومي بمدينة الحديدة

Wed Jan 22 2020
استهداف مستشفى 22 مايو الحكومي بمدينة الحديدة

معلومات عن الحادثة

الموقع الجغرافي : شارع الخمسين بمدينة الحديدة غرب اليمن

الهدف : مستشفى 22 مايو الحكومي

التاريخ الاستهداف استهدف المستشفى عدة مرات خلال عامين 2018 / 2019 ذكرنا منها ثلاث في هذا التحقيق

الاستهداف الاول 4 نوفمبر/ تشرين الثاني الاستهداف الثاني كان الرابع من آذار/ مارس الاستهداف الثالث فكان حزيران/ يونيو

التوقيت : الاستهداف الاول اول لم نستطيع الحصول على التوقيت الدقيق للاستهداف ولكن اول منشور للخبر كان حوالي الساعة السابعة مساء بتوقيت اليمن الاستهداف الثاني كان بين الساعتين 12:00و 15:00 بتوقيت اليمن بحسب تحليل أداة الظل لأول فيديو نشر وقت الحادثة الاستهداف الثالث لم نستطيع تحديد الوقت الفعلي للحادثة ولكن اول فيديو نشر للاستهداف كان في الساعة 21:48 مساءً بتوقيت اليمن

الضحايا : لا يوجد ضحايا

المسؤول المحتمل عن الهجوم : حركة أنصار الله الحوثيون

الاستهداف الممنهج لمستشفى 22 مايو الحكومي بمدينة الحديدة

بعد جمع وتحليل الصور والأدلّة البصريّة التي نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وشبكات الأخبار وتقارير منشورة على شبكة الإنترنت؛ تحقق الأرشيف اليمني من أنّ مستشفى 22 مايو الحكومي، الواقع في شارع الخمسين في مدينة الحديدة التي تبعد عن العاصمة صنعاء حوالي 226 كلم2 غربي اليمن على ساحل البحر الأحمر، تمّ استهدافه عدة مرات بقذائف مدفعيّة وأسلحة ثقيلة من قبل حركة أنصار الله -الحوثيون-، المرة الأولى بتاريخ 4 نوفمبر/ تشرين الثاني والمرة الثانية بتاريخ الرابع من آذار/ مارس ومن ثم استهدف المستشفى للمرة الثالثة بتاريخ 26 حزيران/ يونيو، مما دلّ على إنّ استهداف المستشفى هو استهداف ممنهج. ووفقًا للأدلة والمصادر التي تمّ تحليلها، لم يكن هناك أي ضحايا من المدنيين، ولكن القصف أدى إلى دمار المبنى واحتراق أجزاء منه.

مستشفى 22 مايو يعتبر من أحدث مستشفيات مدينة الحديدة، إذ كان يوفّر للسكان خدمات طبيّة تغنيهم عن السفر والانتقال إلى العاصمة صنعاء، وتوقفه عن العمل يُعد خسارة كبيرة للقطاع الصحي، وذلك بحسب وصف الدكتور أنور النهاري. تمت السيطرة على مدينة الحديدة منذ تشرين الأول/ أكتوبر من سنة 2014 من قبل القوات التابعة لحركة أنصار الله الحوثي والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

صورة من الأقمار الصناعية لمستشفى 22 مايو الحكومي

صورة توضح عدد الهجمات التي قمنا بتوثيقها خلال عامي 2018 / 2019 للمستشفى

ماذا حدث؟

في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام 2018، كان المستشفى يقع على خط الاشتباك بين حركة أنصار الله والقوات التابعة للتحالف بحسب ما نشر حساب خرائط الشرق الاوسط على موقع فيسبوك، إذ يوضح فيها مناطق الاشتباك بنهاية اليوم الثالث لاقتحام مدينة الحديدة. وبحسب ما ذكرت وكالة أنباء المشهد اليمني بأن حركة أنصار الله الحوثي اقتحمت مستشفى 22 مايو وسكن الأطباء في الحديدة وحولوه إلى ثكنة عسكريّة ومن ثمّ نشروا الأسلحة في ساحة المستشفى وعلى أسطح المباني ثم اجبروا الطاقم الطبي والمرضى بعد أيام على مغادرة المستشفى نتيجة الاشتباكات وذلك بحسب ما ذكرته العربي الجديد و سكاي نيوز في تقارير منفصلة. ونشرت وكالة أنباء اليمن الان على تويتر في السابع من نوفمبر/ تشرين الثاني صورة توضح بداية احتراق المستشفى.

في اليوم التاسع من نوفمبر/ تشرين الثاني هربت عناصر حركة أنصار الله (الحوثيين) من المستشفى بعدما قامت بتفخيخه وتفجيره بحسب ما ذكرت قوات المقاومة الوطنية على حسابها في موقع تويتر. وبحسب ماذكرت وكالة الانباء وام في تقرير لها نشرته على موقع يوتيوب إنّ بعض الأقسام في المستشفى، مثل قسم الطوارئ والاستقبال والعناية المركزة والقلب والقسطرة، قد دُمروا نتيجة الحرائق التي شبّت في المستفى. وفي يوم 11 نوفمبر/ تشرين الثاني نشر أبو سعيد الساحل الغربي على صفحته في موقع فيسبوك مقطع فيديو للمركز الإعلامي لقوات المقاومة الوطنيّة يُوضح فيه وجود بقايا الأسلحة التي تركتها حركة أنصار الله الحوثي واستولى عليها الجيش التابع لقوات التحالف بعد ما تمت السيطرة على المستشفى من قبل القوات التابعة للتحالف.

في الرابع من آذار/ مارس 2019 عاودت قوات الحوثي قصف مستشفى 22 مايو بقذائف هاون بحسب ماذكرت إذاعة صوت المقاومة في اليوم التالي للهجوم في تغريدة لها على موقع تويتر. ونقلت وكالات الأنباء مثل نافذة اليمن وصحيفة سبق إن القوات الحوثيّة قصفت المستشفى والمجمع التجاري لإخوان ثابت، والذي يقع بجانب المستشفى، رغم خلوهم من أيّةأهداف عسكريّة. وتداول العديد من الناشطين ووكالات الأنباء فيديو يوضح لحظة قصف المستشفى، مثل الوفاق نيوز ومعمر الإرياني وزير الإعلام اليمني.

في منتصف ليل 26 حزيران/ يونيو من العام 2019 تناقلت العديد من الشبكات الإخباريّة و صفحات الناشطين أنباءً حول قصف مستشفى 22 مايو الحكومي في مدينة الحديدة بقذائف مدفعيّة وأسلحة ثقيلة من قوات الحوثيين مما أدى نشوب حرائق التهمت الطابق الثاني والثالث من المبنى. وبعد وقت قصير من وقوع الهجوم نشرت قوات المقاومة الوطنية على صفحتها في موقع فيسبوك فيديو صوره الإعلام العسكري التابع لهم، يُوضح نشوب حريق بسبب قصف قوات الحوثي مستشفى 22 مايو.

أين ومتى وقع الهجوم ؟

لتحديد الموقع المستهدف بدقة، قام الأرشيف اليمني بجمع المحتوى البصري المرتبط بالحادثة، والتحقق منه، وتحديد المعالم البارزة فيه ومقارنتها، ثم مطابقتها مع صور من الأقمار الصناعية المأخوذة مستشفى 22 مايو في مدينة الحديدة.

لم يستطيع الارشيف اليمني تحديد وقت الاستهداف الفعلي للمستشفى ولكن استطاع تحديد تاريخ الاستهداف حيث قمنا بجمع أولى المنشورات على منصات التواصل الاجتماعي، والتي تخص الاستهداف الممنهج للمستشفى من قبل قوات الحوثيين.

في الرابع من نوفمبر/ تشرين الثاني نشرت اخبار حضرموت نت أول تغريدة على تويتر عن اقتحام حركة أنصار الله الحوثيون لمستشفى 22 مايو الحكومي وتحويله إلى ثكنة عسكرية وعزل موظفي الطوارئ وحجز الأطباء والمرضى فيه.
بعد التأكد، عن طريق أداة timestamp converter، في الرابع من نوفمبر/ تشرين الثاني نشر المصور الصحفي وليد الكمال أول منشور على فيسبوك عن اقتحام قوات الحوثيين لمستشفى 22 مايو الحكومي وتحويله إلى ثكنة عسكريّة ونشر القناصة وعزل موظفي الطوارئ وحجز الأطباء والمرضى فيه .

ونشرت وكالة صدى الساحل مقطع فيديو مطلع عام 2019، يُظهر آثار الهجمات على مستشفى 22 مايو.

بينما نشرت قناة اليمن اليوم على موقع تويتر في تمام الساعة 11:22 مساء حسب التوقيت المحلي أول تغريدة لها متعلقة بهجوم آذار/ مارس

ظهرت اللقطات الاولى لهجوم آذار/ مارس في مقطع فيديو نُشر على حساب TheYemen على موقع تويتر.

أظهرت اللقطات عشبًا تمّ قصه على شكل اسم المستشفى 22 مايو، يُمكن العثور على الصورة في خرائط جوجل.

أظهرت الصور ومقاطع الفيديو أنّ هجوم آذار/ مارس حدث حيث كان الطقس كان غائمًا جزئيًا. ولإضافة طبقة جديدة من التحقق قمنا بالتأكد من حالة الطقس في يوم 4 آذار/ مارس باستخدام أداة Wunderground وتبين أن الطقس بين الساعتين 12:00و 15:00 كان غائمًا، وهو وقت تصوير الفيديو، مما يؤكد صحة اللقطات.

ظهرت اللقطات الاولى لهجوم حزيران/ يونيو عندما نشرت قوات المقاومة الوطنية لحراس الجمهورية في نفس يوم الحادثة على صفحتها على موقع فيسبوك مقطع فيديو للحظة القصف، وقد قام الأرشيف اليمني بالتحقق من وقت نشر الفيديو باستخدام أداة تايم ستامب Timestamp.

بينما نشرت قناة اليمن الآن على موقع تويتر في تمام الساعة 00:26 بعد منتصف الليلة حسب التوقيت المحلي أول تغريدة لها متعلقة الهجوم، فيما نشرت وكالة أنباء اليمن الآن خبرًا على موقع تويتر لنشوب حريق جراء قصف مستشفى ٢٢ مايو في 26 حزيران/ يونيو.

كما نشرت ياسمين محمد على صفحتها على الفيسبوك خبرًا عن حريق في الطابق الثاني من المستشفى نتيجة قصف قوات الحوثي.

نشرت وكالة ديسمبر الإخبارية على قناتها في يوتيوب فيديو أشارت فيه أن الإعلام العسكري وزع صورًا ومشاهد أوليّة للحريق الذي نشبَ في مستشفى 22 مايو داخل مدينة الحديدة جراء قصف من قبل القوات الحوثيّة في 26 حزيران/ يونيو.

يُمكن التحقق من التاريخ الدقيق لتحميل الفيديو (26-06-2019) باستخدام أداة YouTube DataViewer.

حُمّل الفيديو في الساعة 21:48 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة صنعاء. تمّ تحويل التوقيت العالمي UTC الظاهر في مستعرض البيانات إلى التوقيت المحلي في صنعاء.

نشر الناطق باسم عمليات تحرير الساحل الغربي وضاح الدبيش أبو مهند على قناته على يوتيوب في 27 حزيران/يونيو فيديو يُظهر آثار الدمار الذي تعرض له المستشفى. كما نشر المركز الإعلامي لألوية العمالقة فيديو يبيّن آثار القصف الذي تعرض له المستشفى، ويظهر في الفيديو أحد شهود العيان الذي يقول إنّ "ميلشيات الحوثي قامت بقصف مستشفى 22 مايو مما أدى إلى حريق هائل في هذا المخزن في المستشفى ولكن بفضل الله وبفضل القوات المشتركة وفرق الإطفاء التابعة للقوات المشتركة قامت بإطفاء هذا الحريق، وكما تشاهدون هذا أدى إلى احتراق أجهزة اللابتوب والمكاتب".

فيما يلي صور من المركز الإعلامي لألوية العمالقة في 27 حزيران/يونيو للمستشفى تمت مقارنتها مع صورة ستايلات.

صورة من فيديو نشره المركز الإعلامي لألوية العمالقة في 27 حزيران/يونيو للمستشفى تمت مقارنتها مع صورة ستايلات

صورة من فيديو نشره المركز الإعلامي لألوية العمالقة في 27 حزيران/يونيو للمستشفى تمت مقارنتها مع صورة ستايلات

وفي يوم 28 حزيران/ يونيو نشرت قناة اليمن اليوم تقريرًا على موقع يوتيوب عن استهداف حركة أنصار الله مستشفى 22 مايو مما تسبب في نشوب حريق هائل أتى على محتويات الطابق الثاني والثالث بشكل شبه كامل.

صورة من فيديو نشرته قناة اليمن اليوم للمستشفى تمت مقارنتها مع صورة ستايلات

قام فريق الأرشيف اليمني بمطابقة مقاطع الفيديو التي نشرها الناطق الإعلامي لألوية العمالقة وحراس الجمهورية مع صورة ستايلات للتأكد من طبيعة الهجوم والمكان.

مقاطع فيديو من الناطق الإعلامي لألوية العمالقة وحراس الجمهورية تمت مقارنتها مع صورة من الستالايت للتأكد من طبيعة الهجوم والمكان


مقاطع فيديو من الناطق الإعلامي لألوية العمالقة وحراس الجمهورية تمت مقارنتها مع صورة من الستالايت للتأكد من طبيعة الهجوم والمكان

صور للمستشفى بعد بعض الهجمات

صور من فيديو نشرته قناة وام الإخباريّة على موقع يوتيوب بتاريخ 13 نوفمبر/ تشرين الثاني تبين آثار الدمار على المستشفى.

صور من فيديو نشرته قناة وام الإخباريّة تبين آثار الدمار على المستشفى.

صور من فيديو نشرته قناة وام الإخباريّة تبين آثار الدمار على المستشفى.

صورة من المركز الإعلامي لالويّة العمالقة تمّت مقارنتها مع صورة أخرى لحراس الجمهوريّة توضح آثار الدمار الذي لحق بالمستشفى بتاريخ 26 حزيران/يونيو. صورة من المركز الإعلامي لالويّة العمالقة تمّت مقارنتها مع صورة أخرى لحراس الجمهوريّة توضح آثار الدمار الذي لحق بالمستشفى

نشرت قناة نيوز يمن بعض الصور لآثار الدمار الذي لحق بالمستشفى في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني. صوره لمدخل المستشفى نشرتها قناة نيوز يمن في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني

صوره من داخل المستشفى نشرتها قناة نيوز يمن في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني

صوره من داخل المستشفى لاحدى الغرف نشرتها قناة نيوز يمن في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني

صوره لمدخل المستشفى نشرتها قناة نيوز يمن في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني

كما نشرت قناة صدى الساحل على صفحتها في يوتيوب، مقطع فيديو يُظهر آثار الدمار الذي لحق بالمستشفى بعد تعرضه للقصف خلال عام 2018.

صورة مأخوذة من فيديو نشرته قناة صدى الساحل يُظهر آثار الدمار الذي لحق بالمستشفى من الداخل لاحدى الغرف بعد تعرضه للقصف خلال عام 2018.

صورة مأخوذة من فيديو نشرته قناة صدى الساحل يُظهر آثار الحريق في احدى الطوابق للمشفى بعد تعرضه للقصف خلال عام 2018.

صور مأخوذة من فيديو نشرته قناة صدى الساحل يُظهر آثار الدمار الذي لحق بغرف الرقود وآثار الحريق بعد تعرضه للقصف خلال عام 2018

صور مأخوذة من فيديو نشرته قناة صدى الساحل يُظهر بها شعار المستشفى بصندوق العدة الطبية

صور مأخوذة من فيديو نشرته قناة صدى الساحل يُظهر آثار الحريق باحدى الغرف بعد تعرضه للقصف خلال عام 2018

فيما يلي صور من قناة اليمن اليوم توضح آثار الدمار الذي لحق بالمستشفى بتاريخ 26 حزيران/يونيو عام 2019

صوره من قناة اليمن اليوم توضح آثار الدمار الذي لحق بالمستشفى من الخارج صوره من قناة اليمن اليوم توضح آثار الدمار الذي لحق بالمستشفى من الخارج ويضهر فيها شعار المستشفى

صوره من قناة اليمن اليوم توضح آثار الدمار الذي لحق بالمستشفى من الخارج

السلاح المستخدم

التالي هي صور للأسلحة التي عثر عليها بعد انسحاب حركة أنصار الله وسيطرة قوات التحالف على المستشفى كما نشرت قناة وام الإخبارية في فيديو لها على موقع يوتيوب بالثالث عشر من نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2018 .ولكن بالنسبة للأستهدافين الآخرين لم يتم العثور على العديد من الأدلة على الاسلحة المستخدمة

صوره للأسلحة التي عثر عليها بساحة المستشفى كما نشرت قناة وام الإخبارية

صوره للأسلحة التي عثر عليها بساحة المستشفى كما نشرت قناة وام الإخبارية

صوره للأسلحة التي عثر عليها بساحة المستشفى كما نشرت قناة وام الإخبارية

صوره للأسلحة التي عثر عليها داخل المستشفى كما نشرت قناة وام الإخبارية